Make your own free website on Tripod.com

 

 

القائد أبو علي مصطفى

 

 

 

 

مصطفى علي العلي الزبري

من مواليد قرية عرابة " قضاء جنين " ، عام 1938

انتسب الى حركة القوميين العرب عام 1955

استشهد يوم الاثنين 27 آب 2001 في عملية اغتيال نفذها الاحتلال ، بقصف مكتبه في مدينة البيرة

مباشرة من طائرة مروحية أمريكية الصنع .

 

كان مصطفى العلي " أبو علي مصطفى " الأمين العام للجبهة الشعبية قائدا مختلفا من أوائل الذين التحقوا بحركة القوميين العرب ، كان ملتصقا بالثورة في مراحلها المختلفة . مأساة اغتيال " أبو علي مصطفى " أنها طالت رجلا كان خبيرا في العمل الري بعد اطلاق سراحه عام 1961م عمل على بناء تنظيمين في شمال الضفة الغربية : أحدهما علني والآخر سري وبعد تأسيس الجبهة الشعبية تولى أبو علي مسؤولية تنظيم السري في الضفة وقاد أول العمليات المسلحة ، وتولى مسؤولية المقاومة ونشر الخلايا العسكرية .

اتسم أبو علي مصطفى بالجرأة والانضباط في تنفيذ ما يحدد له وفي أعقاب هزيمة الخامس من حزيران قومت حركة القوميين العرب تجربتها النضالية ووجد القائمون عليها ان الحركة لم تعط البعد الفلسطيني الأولوية في برنامجها وتقرر تغيير اسمها الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين . مع ولادة الجبهة قفز اسم أبو علي الى الواجهة , وحارب بقوة وعزم الانشقاق الذي ظهر في صفوف الجبهة

تمسكه بوحدة الجبهة انسحب على باقي مواقفه من وحدة الصف ورؤيته الوطنية ، فقد رفض أبو علي مصطفى تمزيق منظمة التحرير الفلسطينية وأخذ اتجاها صلبا في الدفاع عن وحدة المنظمة ضد كل المحاولات الهادفة لايجاد اطار مواز لها سواء في مرحلة خروجها من بيروت أو في مرحلة ما بعد توقيع أوسلو .

أبو علي مصطفى أكبر قيادي فلسطيني يغتال في الأراضي المحتلة ، لذلك كان انتقام كتائبه موازيا ، قتل أكبر سياسي صهيوني منذ عام 1984 ، الإرهابي رحبعام زئيفي ، الانتقام جاء من الداخل بينما ضنت الأمة في الخارج